المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رُغْما و أَسَى .!


ضياء
10-04-2010, 12:54 AM
http://img11.imageshack.us/img11/5026/fragilef.jpg




دَعُوْنِي فِي غَيَابَت الْجُب
دَعُوْنِي فَالَقَلْب يَبْكِي أَسَى
خَيْبَة أَمَل وَقَلْبِي مِن الْحُزْن اكْتَمَل
لَا وَالَّذِي مَافَارَقَتِهُم إِلَا وَرُوْحِي تَضْطَجّر
فَرِح فَلَا .. دَمِع بَلَى وَالْقَلْب لَم يَحْتَمِل.




رُغْما عَنِّي رَحَلْت ..وَارْتَجَيْت رَبِّي أَن يُجْبَر كَسْرَهُم الْحَالِم

وَرُغْمَا لِقَلْبِي أن يُسْدِل سَتّار الْرَّاحَة الَّذِي أَنْهَكَه الْتَّعَب بَعْد قَرَارِي الْصَّارِم

صَحِيْح افْتَقَدْت لَكِن صَحِيْح لِقَلْبِي أَن يُنْعِم بِالْرِّضَاء

لِتَكُن فَلْسَفَة لَكِنَّهَا مُؤْلِمَة

لَحْد مَا وَاقِع اتَّخَذْتَه

فَلَا زَيْف وَلَا غَم وَلَا هُم..





كَان الْحَرْف فِي ضَجِيْج كتب هكذا فـ نْزَلّق فِي لَحَظَتْه


12:45 ص


ضياء

قاهرالقلوب
10-04-2010, 01:57 AM
.
.

يبـدو لي بـأن قلمك لا يزآل يستمد حبره من الماضي المنزوي ..
منزوي بقرارك لكنه باقي في قلبك المضطجر !!

الفراق لا يعني الإنتهاء ..
لا يرسم تفاصيل الوفاة ..
لا يمنح القادم مولود جديد بهِ نعيش وبهِ ايضاً حياتنا تُعاش ..

في كُتب وما نُزف منكِ ..
لهو شيء أقرب إلى أن يكون فلسفة تبطّنت نثرا ..
توشّحت الآسى وأدّعت الصلابة في أحلك لحظـات الإنهيار ..
هو الوجع حين تضرب القلب ألآمه ,
يغدو هكذا طريح الورقة بين سندان قلمِ يرثى الحال وقراراً أزف به المحال .

. . .


جميلٌ ما نسجه ذلك الوقت 12:45 ..
راق لي فعلاً .


شكراً لك : ||

سمير الكريدا
10-04-2010, 02:46 AM
كلمات إخترقت الوجدان وهزت أركانه

هنا تحتارالحروف وتتواري الكلمات

لنتذوق شهد كلماتك النابعه من

مشاعرك المرهفة

كنت هنا

سميرعبدالرحمن

شموع من ذهب
10-04-2010, 06:09 AM
هنا شعرت بالالم

وتمنيت ان اجد شيئا يكون لي سلوى

الا ان قلمك له وطأة غريبه

حينما يغزو اعماقي

اشعر بحرقة كلهيب المشاعر المتوقدة

قد تخنقني العبره الا انني عنيده

هكذا انا حينما اطوي صفحات الماضي
لابتسم للحاضر
لا احب الخضوع ولا الانطواء
وقد تخرج حروفي حيانا تبوح بما يختلج القلب
الا انني هنا اجد مختلف

وانت ياقلم كم انت مختلف

تشرفت بالمرور هنا ررغم الشعور بالالم

لك مني امنياتي القلبية بالسعادة الابدية

ضياء
10-04-2010, 04:50 PM
.
.

يبـدو لي بـأن قلمك لا يزآل يستمد حبره من الماضي المنزوي ..
منزوي بقرارك لكنه باقي في قلبك المضطجر !!

الفراق لا يعني الإنتهاء ..
لا يرسم تفاصيل الوفاة ..
لا يمنح القادم مولود جديد بهِ نعيش وبهِ ايضاً حياتنا تُعاش ..

في كُتب وما نُزف منكِ ..
لهو شيء أقرب إلى أن يكون فلسفة تبطّنت نثرا ..
توشّحت الآسى وأدّعت الصلابة في أحلك لحظـات الإنهيار ..
هو الوجع حين تضرب القلب ألآمه ,
يغدو هكذا طريح الورقة بين سندان قلمِ يرثى الحال وقراراً أزف به المحال .

. . .


جميلٌ ما نسجه ذلك الوقت 12:45 ..
راق لي فعلاً .


شكراً لك : ||




وكأنك لمحت القلم وهو يكتب

لكنه فيض خاطر كان وانتهى امره

ولا نملك الا حبرا وورق لننزف ويذهب سدى

القاهر
حضورك نور تلألأت أركان حرفي
فزاده جمالا


لك السعادة

ضياء
10-04-2010, 04:56 PM
كلمات إخترقت الوجدان وهزت أركانه

هنا تحتارالحروف وتتواري الكلمات

لنتذوق شهد كلماتك النابعه من

مشاعرك المرهفة

كنت هنا

سميرعبدالرحمن



وحضورك تزدهر تلك الكلمات وتتعطر

شآكرة لهذا الثناء الألق


القدير / سمير

كالنور عندما يسدل أنواره


لك التحايا العطره

ضياء
10-07-2010, 08:20 PM
هنا شعرت بالالم

وتمنيت ان اجد شيئا يكون لي سلوى

الا ان قلمك له وطأة غريبه

حينما يغزو اعماقي

اشعر بحرقة كلهيب المشاعر المتوقدة

قد تخنقني العبره الا انني عنيده

هكذا انا حينما اطوي صفحات الماضي
لابتسم للحاضر
لا احب الخضوع ولا الانطواء
وقد تخرج حروفي حيانا تبوح بما يختلج القلب
الا انني هنا اجد مختلف

وانت ياقلم كم انت مختلف

تشرفت بالمرور هنا ررغم الشعور بالالم

لك مني امنياتي القلبية بالسعادة الابدية



ستجدين ألوان مختلفه من محبرتي

حضور كنسمة الربيع


تقديري واحترامي لشخصك

شموع الادب
10-15-2010, 07:47 PM
اشكرك اختي على المشاركة

ننتظر جديدك وتقبلي تقيمي

شموخي اسلامي
12-22-2012, 05:51 PM
دُمتَمْ بِهذآ الع ـطآء أإلمستَمـرٍ

يُسع ـدني أإلـرٍد على مـوٍأإضيعكًـم

وٍأإألتلـذذ بِمـآ قرٍأإتْ وٍشآهـدتْ

تـقبلـوٍ خ ـآلص احترامي

لآرٍوٍآح ـكُم أإلجمـيله