المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صور متعددة لإنسان ...!


الغواص
12-27-2010, 07:40 AM
صور متعددة لإنسان ...!


أمسك القلم خط خطوط أوصلها تشكلت صورة نظر إليها ، تصور عدة صور في الصور .. مزقها وألقاها في سلة المهملات لأن تلك الصور تحدثت عن مشاعر البشر وعن مشاعره خاصة فخاف أن يطلع عليها احد غيره فتكون الطامة الكبرى والأسئلة التي لا تنتهي والتي يمكن أن توجه له من الجميع فيعجز عن وصف حقيقة تلك الأفكار ....؟

جمعته الصدفة في مكان عام وفي عزيمة احد الأصدقاء ، أصدقاء الطفولة البريئة ، والتي كان فيها صاحبه مجرد إنسان عادي وبقدرة قادر خط القدر يراع قلمه بحيث يكون من علية القوم وممن يشار لهم بالبنان في كثرة المال والحلال والأبناء ، فجاء للسلام عليه ، ويهنئه بمناسبة زواج ابنه الميمون ، لم ينكر صاحبه الماضي فقط ، بل سلم عليه كأنه لا يعرفه وكانت نظرة ذلك الإنسان إلى الصاحب الآخر الذي احضره معه ، وكان يفترض أن لا يحضر ، تلك ما أنبئت به عين الداعي ، استطاع هو أن يفهم الرسالة فما كان منه إلا أن غادر العزيمة دون أن ينطق له لسان ...؟

تتوالى عليه الأيام بين كر وفر ونور وظلام كان القنديل في نفسه يضاء ويطفأ ، صباح مساء ، وكأن تلك الأنوار مكلف شخص ماء بإنارتها على الدوام حتى ترى نفسه حقيقة الحياة والبشر ، لكنه نسى في زحمة الحياة والظلام أن النور ليس إلا خيال نفس وان الحقيقة لكي تدرك تحتاج إلى اليقين الذي ينقصه ، فقرر عدم إنارة أي قنديل في بيته ويكتفي بنور النجوم حتى يدرك الحقيقة ، فأتهم بالجنون من بين أفراد أسرته وتم إرساله إلى دار المجانيين للعلاج من لوثة النور ..... أو .. لوثة الظلام ...؟

سمع احد الأشخاص يؤنب صاحبه وهو في مقهى عام استطاع أن يسترق فيه السمع للحديث كأنه كان يعتقد بأن كل كلام يتحدث به الناس عنه هو بالذات واندهش حين سمع أن الكلام عام ولا يعنيه بشيء سوى أن المؤنب كان يكذب في الحديث الذي جرى بينه وبين صديقهم الآخر عبر الهاتف ، ليجد أن هناك من ينكرون الكذب فأستغرب لهذا الأمر لأنه لم يقل الصدق في حياته قط ..؟كان في عجلة من أمرة لأول مرة في حياته ، لأنه لم يعرف عنه العجلة في كل أمر ، فقد كان هذه المرّة عجلته مفروضة عليه لأنه تم استدعاءه من قبل الشرطة في قضية ميراث ، وهو الوريث الوحيد فيه وبمبالغ لا يستطيع أن يعرف كيف تقرأ أرقامها فكان كل همه بأنه آن الأوان لكي يغير سيارته من نوع كورلا الى نوع كامري ، لم يعرف أن الأموال التي سيملكها يستطيع أن يشتري بها طائرة جامبوا ، فهو فكره لا يستوعب تلك المصيبة ، والفقير فقير النفس ، نحن لا ندري هل سيستحمل الصدمة أم يفارق الحياة عندما يعرف الرقم ...؟








بواحمد

عامر العطيات
12-27-2010, 08:35 AM
الغواص
سلمت الانامل
على القصه
مشكوررر وبنتظار كل جديدك

الغواص
12-27-2010, 09:11 AM
عامر

صباحك جميل وشاكر التواجد الكريم

اخوك

بواحمد

شموع من ذهب
12-27-2010, 03:07 PM
لا استطيع ان امر لاي نص منك دون ان اقراه

بتمعن

لي عودة

الغواص
12-27-2010, 05:23 PM
شموع


مساء الأنوار لك مني التحية على المرور الكريم

مساءك سعيد

بواحمد

ليالي
05-11-2011, 12:17 PM
يعطيك الف عافيه وتســلم يمناك


آرقـ تحيهـhttp://www.al-7ooob.com/vb/images/smilies/33.gif