المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أبلغ ما قيل في الهِجاء


عيون الكون
12-10-2010, 07:44 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أبلغ ما قيل في الهِجاء. رُبما أثار بعضها الحنق و الغضب فيمن قيلت فيه آنذاك، لكني وجدتُ بعضها مُثيراً للضحكِ و الإعجاب في الآنِ معاً، و ذلك لروعة التعبير و تفرّده.

لِنبدأ مع الحُطيئة و هو يهجو نفسه قائلاً:

أبت شفتاي اليوم إلا تكلماً ---- بسوءٍ فما أدري لمن أنا قائلهُ
أرى لي وجهاً شوّه الله خلقهُ ---- فقُبِّح من وجهٍ و قُبِّحَ حامِلهُ

و يقول في هجاء أمه:

جزاكِ الله شرّاً من عجوز ---- و لقّاك العقوق من البنينا
تنحي فاجلسي مني بعيداً ---- أراح الله منك العالمينا
حياتكِ ما علمت حياة سوء ---- و موتك قد يسرّ الصالحين

و هذا الفرزدق يهجو رجلاً أقرضه مائة درهم ثم ألحّ في طلبها حتى دفعها إليه:

أفي مائةٍ أقرضتها ذا قرابةٍ ---- على كل بابٍ ماءُ عينكَ يدمعُ
تسيلُ مآقيك الصديد تلومني ---- و أنت أمرؤ قحْمُ العذارين أصلعُ
فدونكها إني أخالك لم تزل ---- لدُن خرجت من بابِ بيتك تلمع
تنادي و تدعو الله فيها كأنما ---- رُزِئت ابن أمّ لم يكن يتضعضع

و يقول ابن الرومي هاجياً مُغنٍّ صوته قبيح:

و تحسبُ العينُ فكّيهٍ إذا إختلفا ---- عند التنغيم فكِي بغلِ طحَّانِ

و يقول في هجاء أحد البُخلاء:

يُقتِّر عيسى على نفسه ---- و ليس بباقٍ ولا خالدِ
فلو يستطيع لتقتيره ---- تنفّسَ من منخرٍ واحدِ
و يقول في هجاء رجل أنفه كبير:
لك أنفٌ يابن حربٍ ---- أنِفت منه الأنوف
أنت في القُدسِ تصلي ---- و هو في البيت يطوف
فلو يستطيع لتقتيره ---- تنفّسَ من منخرٍ و

و يقول أيضاً في هجاء كبير الأنف:

و إذا نهضتَ كبا بِـوجـ ---- ـهك للجبين المعطس
إن كان أنفك هكذا ---- فالفيل عندك أفطسُ
و إذا جلستَ على الطريـ ---- ــقِ و لا أرى لك تجلِسُ
قيل السلام عليكما ---- فتجيب أنتَ و يخرسُ

أما البُحتري، فحين هجا كبير الأنف قال:

رأيتُ الخثعمي يُقِلُّ أنفاً ---- يضيق بعرضه البلدُ الفضاء
هو الجبلُ الذي لولا ذراه ---- إذن وقعت على الأرض السماء

و يقول أبو نواس في رجلٍ أصلع:

يا صلعةً لأبي حفصٍ ممردة ---- كأن ساحتها مرآةُ فولاذ
ترِنُ تحت الأكف الواقعات بها ---- حتى ترنّ بها أكناف بغداد

و يقول أبو نواس في هِجاء رجل بخيل:

إذا فقد الرغيف بكا عليه ---- بُكاء الخنساء إذ فُجِعت بصخرِ
و دونَ رغيفه قلعُ الثنايا ---- و حربٍ، مثل وقعة يومِ بدرِ
سأختمُ ببيتين للشاعر الحِلِّي، حيث قال في وصف فم المهجو
فمٌ ليحي ريحهُ منتنٌ ---- لم يُرَ يوماً مِثلهُ قط
لو أنهُ عضّ على فأرةٍ ---- لعاف أن يأكلها القط

ملطوووووووووووش

عامر العطيات
01-18-2011, 06:59 PM
اختيارك رائع
وذوقك رفيع مميز
تنتقلين فينا من قمة لأخرى
رائع بحق
وسلمتي ودمتي ودام قلمك
للابداع والتميز

عيون الكون
02-12-2011, 09:26 PM
عامر العطيات

سعدت بمرورك العطر

المميز

لا حرمنا من تواجدك

ومرورك المميز