وحة التحكم
الرئيسية
قران
Loading
دعاء
 

العودة   منتديات شموع لا تنطفىء > ادبيات > خواطر قصه مقال رواية وادبيات

خواطر قصه مقال رواية وادبيات النثر وقصيدة النثر -الخواطر --رسائل-مقالة-متكا القلم-بقلم الاعضاء ومختارات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-17-2018, 04:16 PM   #1

احمد حماد

رقَمْ آلع’َـضويـہ: 844
التسِجيلٌ : Dec 2012
مشَارَڪاتْي : 500
 نُقآطِيْ » احمد حماد is on a distinguished road
افتراضي دثارٌ ومخدع



دثارٌ ومخدع


أحبكِ
عشقٌ / هيامٌ
ولَهٌ / احساسٌ
روحٌ / جسدٌ
انفاسٌ / عطرٌ


أحبكِ
يا كلَّ نجماتي
وسمائي ومولاتي
فيكِ اغرسيني
بكِ اثيريني
ايقظي سواكني
فإني وهبتك النفس والروح
للـ تشرين والـ كوانين أنتِ
ربيعٌ واخضرارٌ معشوشبٌ


أيا أميرتي وأمارَتي
وإمارتي وبالحبِّ أمّارَتي
فصلٌ خامسٌ
به الفصول نورٌ تشتعل
حرفٌ تاسعٌ وعشرون
بهِ الأبجد يكتمل
بهجةَ ساعاتِ اليوم
الخمسِ وعشرون
بها الكَوْنُ عن كَوْني ينفصل
لحظةَ الوَلَهِ لـ لحظاتِ الساعة
بدقيقتها الحادية والستون
بها الاوجاع تندمل


بكِ سيدتي كلَّ العالم سأتخطى
بهياماتِ حنينكِ واشواقي
وبأنفاسكِ سأتغطى
ولن اخاف / لن اجزَع
لن اكترث / لن أهتم
مِنْ وبكلِّ العالمين
وللــ كلِّ بحبكِ سأتحدى
فـ كوني مُغتصبتي الغاصبة
وخذيني واتخذيني
طفلكِ الـ رضيع
الناهمُ منكِ قوةً وشموخاً وعنفوانا


يا سيدة الحب
الـ دون حدود والـ لا محدود
مولاةٌ للنَفس أنتِ
وأمُّ الذات وهيبةَ الوجود
أيقونة الحياة الـ موهوبةَ لي
من ربٍّ قديرٍ مُقتدرٍ معبود
من تِبرِ وجدك
وحنين لمساتك
وعبير انفاسك
سأنهَمُ بشغفٍ
لـ قيصرٍ أكون واصير
وقيسَ العصر المشهود
اغدقي بأنفاسك
وعلى كلّي انفثيها
دغدغي فيها مساماتي وهدهديها
فكل العالمين صِرتِ
ولنفسي الشغف والـمُنى
ولأنفاسي سرّ الخلود
وبجمرٍ من حنينكِ ارجميني
لأضمَّكِ بشغفٍ غير معهود


ودونما شبعٍ ولا اكتفاء
بجوعٍ وعطشٍ باقٍ
لذاكَ الولَه منكِ
الـ فيه ولهي شغوفاً
ومنه اشواقي ناهمة
دونما اِرتواء
اغدقي برضابك على ولهي
فـ بثغرك الوردي
هائمٌ حدَّ التمني والترّجي
وبـ لؤلؤية شفتيكِ
تحسَّسِي أنفاسي الثائرة
اليكِ جنوناً من شوقٍ وحنين
فبكِ تكون رُقْيَتي والإرتقاء


اغدقي ولهاً
اغدقي نشوىً
فاحتياجي لإجتياحك
ما له نهايةٌ
ولا له سِعةٌ
في أرضٍ ولا سماء

فإن قلتُ أنكِ كلّي
وأنكِ
نشوىً لنفسي ونجوى
والإنصهار فيكِ منىً
وحُلمُ مُنايَ ويقينُ تقواي
والتوحدُّ فيكِ قِبلَةٌ
لصلواتي حين اعتكافٍ واختلاءْ
واشواقي
لا وصفاً لها بأبجديتي لها
ولا قِبلةً تحددها
فـ قِبلَتِها ذاكَ الـ حُضنُ منكِ
حين لقاءٍ واِلتقاء


نعم يا اِبنةَ عُمري
واِبنةَ الفؤاد وحنيني
سأستبيح
كلَّ ما فيكِ وأغزوه
واستريح في ملائكيِّ صومعتك
وتكونين بين ذراعيَّ
حالمة / هيمانة
عاشقة / ولهانة
وأتيهُ بــ عشقِ عشقكِ
وتكونين للعشق جوعانة
و تترنمي على صدر التمني
مُقبِلَةً مُقبِّلَةً
حاضنةً مُحتَضِنةً
وتضميني باعتصارٍ
وللأضلعِ مُعتصرةً
وتُغيثيني بمطرٍ منكِ
راويةً ظمأ الــ فات من سنيني
وأكون وسادتكِ
وعشقاً تتوسديني
مُغدِقةً نشوىً حدَّ جنون
كلَّ ما في الكون من حواء

فـ منكِ لا تحرميني
وأُنبيكِ نبيةً لنفسي
وبنبوئتكِ تُطَّهِريني
وتُعلِّيني لعالمكِ العلياء
فـ امنحيني أيسركِ
وسادةً ودثارا
أتلحفه في امسياتي
وكع كلِّ اِنبلاج صباح
واكونُ تحت قطراتِ عطره إناء


فهذا خافقُ أيسري
لم يعُد فيه دونكِ حياة
ولا نبضاً ولا حسّاً يا مولاة
فـ كوني
مأكلي ومشربي
دثاري ومخدعي
هناءتي ومهجعي
سرَّ سروري والرّخاء
والمولاة الـ غيرها لا مولاة
ولا غيرها في العالمين نساء

.....

احمد حمّاد
فينيق العنقاء



]ehvR ,lo]u ]ehv ,lo]u

احمد حماد غير متواجد حالياً  
التوقيع



رد مع اقتباس
قديم 04-19-2018, 12:40 AM   #2

شموع من ذهب
شموع من ذهب
alkap ~
 
الصورة الرمزية شموع من ذهب

رقَمْ آلع’َـضويـہ: 4
التسِجيلٌ : Sep 2010
مشَارَڪاتْي : 7.608
الُجٍنس :
دًولتّيَ : دولتي Saudi Arabia
مُزَأجِيِ : مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
 نُقآطِيْ » شموع من ذهب تم تعطيل التقييم
¬» مشروبك   water
¬» قناتك action
¬» اشجع hilal
мч ѕмѕ ~
صعبه انسى واصعب اني نسيت كيف انسى وانا في حياتي حكاية
мч ммѕ ~
My Mms ~
افتراضي رد: دثارٌ ومخدع

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد حماد مشاهدة المشاركة

دثارٌ ومخدع


أحبكِ
عشقٌ / هيامٌ
ولَهٌ / احساسٌ
روحٌ / جسدٌ
انفاسٌ / عطرٌ


أحبكِ
يا كلَّ نجماتي
وسمائي ومولاتي
فيكِ اغرسيني
بكِ اثيريني
ايقظي سواكني
فإني وهبتك النفس والروح
للـ تشرين والـ كوانين أنتِ
ربيعٌ واخضرارٌ معشوشبٌ


أيا أميرتي وأمارَتي
وإمارتي وبالحبِّ أمّارَتي
فصلٌ خامسٌ
به الفصول نورٌ تشتعل
حرفٌ تاسعٌ وعشرون
بهِ الأبجد يكتمل
بهجةَ ساعاتِ اليوم
الخمسِ وعشرون
بها الكَوْنُ عن كَوْني ينفصل
لحظةَ الوَلَهِ لـ لحظاتِ الساعة
بدقيقتها الحادية والستون
بها الاوجاع تندمل


بكِ سيدتي كلَّ العالم سأتخطى
بهياماتِ حنينكِ واشواقي
وبأنفاسكِ سأتغطى
ولن اخاف / لن اجزَع
لن اكترث / لن أهتم
مِنْ وبكلِّ العالمين
وللــ كلِّ بحبكِ سأتحدى
فـ كوني مُغتصبتي الغاصبة
وخذيني واتخذيني
طفلكِ الـ رضيع
الناهمُ منكِ قوةً وشموخاً وعنفوانا


يا سيدة الحب
الـ دون حدود والـ لا محدود
مولاةٌ للنَفس أنتِ
وأمُّ الذات وهيبةَ الوجود
أيقونة الحياة الـ موهوبةَ لي
من ربٍّ قديرٍ مُقتدرٍ معبود
من تِبرِ وجدك
وحنين لمساتك
وعبير انفاسك
سأنهَمُ بشغفٍ
لـ قيصرٍ أكون واصير
وقيسَ العصر المشهود
اغدقي بأنفاسك
وعلى كلّي انفثيها
دغدغي فيها مساماتي وهدهديها
فكل العالمين صِرتِ
ولنفسي الشغف والـمُنى
ولأنفاسي سرّ الخلود
وبجمرٍ من حنينكِ ارجميني
لأضمَّكِ بشغفٍ غير معهود


ودونما شبعٍ ولا اكتفاء
بجوعٍ وعطشٍ باقٍ
لذاكَ الولَه منكِ
الـ فيه ولهي شغوفاً
ومنه اشواقي ناهمة
دونما اِرتواء
اغدقي برضابك على ولهي
فـ بثغرك الوردي
هائمٌ حدَّ التمني والترّجي
وبـ لؤلؤية شفتيكِ
تحسَّسِي أنفاسي الثائرة
اليكِ جنوناً من شوقٍ وحنين
فبكِ تكون رُقْيَتي والإرتقاء


اغدقي ولهاً
اغدقي نشوىً
فاحتياجي لإجتياحك
ما له نهايةٌ
ولا له سِعةٌ
في أرضٍ ولا سماء

فإن قلتُ أنكِ كلّي
وأنكِ
نشوىً لنفسي ونجوى
والإنصهار فيكِ منىً
وحُلمُ مُنايَ ويقينُ تقواي
والتوحدُّ فيكِ قِبلَةٌ
لصلواتي حين اعتكافٍ واختلاءْ
واشواقي
لا وصفاً لها بأبجديتي لها
ولا قِبلةً تحددها
فـ قِبلَتِها ذاكَ الـ حُضنُ منكِ
حين لقاءٍ واِلتقاء


نعم يا اِبنةَ عُمري
واِبنةَ الفؤاد وحنيني
سأستبيح
كلَّ ما فيكِ وأغزوه
واستريح في ملائكيِّ صومعتك
وتكونين بين ذراعيَّ
حالمة / هيمانة
عاشقة / ولهانة
وأتيهُ بــ عشقِ عشقكِ
وتكونين للعشق جوعانة
و تترنمي على صدر التمني
مُقبِلَةً مُقبِّلَةً
حاضنةً مُحتَضِنةً
وتضميني باعتصارٍ
وللأضلعِ مُعتصرةً
وتُغيثيني بمطرٍ منكِ
راويةً ظمأ الــ فات من سنيني
وأكون وسادتكِ
وعشقاً تتوسديني
مُغدِقةً نشوىً حدَّ جنون
كلَّ ما في الكون من حواء

فـ منكِ لا تحرميني
وأُنبيكِ نبيةً لنفسي
وبنبوئتكِ تُطَّهِريني
وتُعلِّيني لعالمكِ العلياء
فـ امنحيني أيسركِ
وسادةً ودثارا
أتلحفه في امسياتي
وكع كلِّ اِنبلاج صباح
واكونُ تحت قطراتِ عطره إناء


فهذا خافقُ أيسري
لم يعُد فيه دونكِ حياة
ولا نبضاً ولا حسّاً يا مولاة
فـ كوني
مأكلي ومشربي
دثاري ومخدعي
هناءتي ومهجعي
سرَّ سروري والرّخاء
والمولاة الـ غيرها لا مولاة
ولا غيرها في العالمين نساء

.....

احمد حمّاد
فينيق العنقاء


اصفق بحرارة لهذا النص الشامخ
ولعودتك قرات النص اكثر من مره
لقوة معانية وللمشاعر الجياشة
فلا حرمنا من تواجدك ولا من جديدك
شموع من ذهب متواجد حالياً  
التوقيع

إن مرت الايام ولم تروني فهذه مشاركاتي فـتذكروني
وان غبت ولم تجدوني ... أكون وقتها بحاجة للدعاء فادعولي
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
دثار ومخدع


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share


الساعة الآن 06:59 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc
الاستضافة والدعم الفني : مجموعة الياسر لخدمات الويب المتكاملة
تبرئة صاحب الموقع مما يحدث من تبادل الايميلات والتعارف والمواضيع المخالفة
himodesign